منتدى إسلامي متميز
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرباط وفضله في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمانيات
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 17/11/2008
عدد الرسائل : 886

مُساهمةموضوع: الرباط وفضله في الإسلام   الأربعاء يناير 20, 2010 7:30 am



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كثيرون أولئك الرجال الذين غلبت ألقابهم على أسمائهم فاشتهروا بها

وعرفوا بها قديما وحديثا أكثر مما عرفوا بأسمائهم .


وقد تضيف الألقاب لحاملها عزة وعلوا أكثر مما أعطاه اسمه بكثير

فما بالنا إن كان اللقب هو من أروع الألقاب وأقربها حبا في الله


ما أروع أن يطلق على رجل ما مرابط في سبيل الله

وما أروع أن يزداد لقبه شرفا فيصبح شهيدا في سبيل الله


إنها ألقاب ممنوحة من رب العالمين لاتعادلها ألقاب الدنيا ومسمياتها

هي ألقاب تعلو بصاحبها ليكون بصحبة نبي الرحمه محمد عليه أفضل


الصلاة والسلام


ما أروع اللألقاب التي تمنح لنا من رب العزة فتمنحنا عزيمة وقوة

ونفس أبيه تجاهد بكل ماتملك لتنال أعلى مسميات القرب من الله


هاهم رجالنا في الجنوب أدركوا قيمة الرباط والحراسة في سبيل الله

فتعالت أرواحهم تهفو لتنال ألقاب هي شرف وعزة لحاملها


ودعونا نستعرض روعة أحاديث الرباط وفضله وشرف حامل لقبه


الرباط هو: الإقامة في الثغور، وهي: الأماكن التي يخاف على أهلها أعداء الإسلام


والمرابط هو: المقيم فيها المعد نفسه للجهاد في سبيل الله


والدفاع عن دينه وإخوانه المسلمين

وقد ورد في فضل المرابطة والحراسة في سبيل الله أحاديث كثيرة.......


عن سهل بن سعد رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها))



الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2892
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وعن سلمان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه، وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه وأمن من الفتان))وزاد: ((وبعث يوم القيامة شهيداً)).
الراوي: سلمان الفارسي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1913
خلاصة حكم المحدث: صحيح





وعن فضالة بن عبيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((كل ميت يختم على عمله إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينمي له عمله إلى يوم القيامة، ويؤمن من فتنة القبر))

الراوي: فضالة بن عبيد الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1218
خلاصة حكم المحدث:

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

((المجاهد من جاهد نفسه لله عز وجل))


الراوي: فضالة بن عبيد الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1218
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن أبي الدرداء رضي الله عنه

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((رباط شهر خير من صيام دهر، ومن مات مرابطاً في سبيل الله أمن الفزع الأكبر وغدي عليه وريح برزقه من الجنة، ويجري عليه أجر المرابط حتى يبعثه الله عز وجل))

الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3479
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كل عمل ينقطع عن صاحبه إذا مات إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينمي له عمله، ويجري عليه رزقه إلى يوم القيامة))
الراوي: العرباض بن سارية المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1220
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من مات مرابطاً في سبيل الله أجري عليه الصالح الذي كان يعمل، وأجري عليه رزقه، وأمن من الفتان، وبعثه الله يوم القيامة آمناً من الفزع الأكبر))



الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/221
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




وقال فيه: ((والمرابط إذا مات في رباطه كتب له أجر عمله إلى يوم القيامة، وغدي عليه وريح برزقه، ويزوج سبعين حوراء، وقيل له قف اشفع إلى أن يفرغ من الحساب)) .



الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/221
خلاصة حكم المحدث: إسناده مقارب




وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((عينان لا تمسهما النار: عين بكت خشية من الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله))



الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/225
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:


قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((عينان لا تمسهما النار أبداً: عين باتت تكلأ في سبيل الله، وعين بكت خشية من الله))
الراوي: أنس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/226
خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات



أو قال(عينان لا تريان النار)).


وعن عثمان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها ويصام نهارها))



الراوي: عثمان المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/226
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



هذا هو عظيم فضل الرباط الذي ناله رجال ضحوا بأنفسهم

فوقفوا في وجه المعتدي تملأهم روح النصر وحب الشهادة

يناديهم بالفوز بجنات الخلد أبدا .

نسأل الله أن يوفق رجال الجنوب وأن يجمعهم على الهدى

وأن يوحد صفوفهم وكلمتهم على الحق، وأن يمن عليهم بالاعتصام بكتابه وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام

وتحكيم شريعته والتحاكم إليها والاجتماع على ذلك

والتعاون عليه إنه جواد كريم

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imanyat.moontada.net
 
الرباط وفضله في الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إيمانيات :: المنتدى العام :: منتدى إيمانيات-
انتقل الى: