منتدى إسلامي متميز
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشـــــــــــــــراقات إيمــــــــــانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمانيات
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 17/11/2008
عدد الرسائل : 886

مُساهمةموضوع: اشـــــــــــــــراقات إيمــــــــــانية   الأربعاء يناير 20, 2010 10:27 am




بســــــــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحـــــــــــــــــــــيم

أتباع محمد علية الصلاة والسلام مصابيح الدجى رضوان الله عليهم رجال ما عرف التاريخ مثلهم ولن يعرف ..

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليـــــــــــــة

رجال باعوا دنــــــــــــــياهم واشتروا جنة عرضها السموات والأرض .

هم الذين قال فيهم الشاعر ـ وصدق والله ـ

ويعلم الله أنــــــــــــــــي ما قلبت سيرتهم يوماً وأخطأ دمع العين مجرأة .

هنا في هذة الصفحة نروي قلوباً عطشاً وأفئـــــــــدة ظمئا بعبيـــــــــــر الإيمان الفياح شذي الرائحة وزكيها نرويها من فيض إيمان أولئكـ الرجال بذكر مواقف من حياتهم ساقها لنا التاريخ يعقبها إشراقات لتلكـ المواقف

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كان للعباس ميزاب على طريق عمر , فلبس عمر ثيابة يوم الجمعة وقد كان ذبح العباس فرخان فلما وافى الميزاب صب ماء بدم الفرخين فأصاب عمر فأمر عمر بقلعة ثم رجع عمر فطرح ثيابة ولبس ثياباً غير ثيابة ثم جاء فصلى بالناس فأتاة العباس فقال : والله إنة للموضع الذي وضعة رسول الله صلى الله علية وسلم , فقال عمر للعباس : وأنا أعزم عليكـ لما صعدت على ظهري حتى تضعة في الموضع الذي وضعة رسول الله صلى الله علية وسلم ففعل ذلك العباس . رواة أحمد .

~*~ اشــــــــــــــــــــــــراقات ~*~

1 ـ شدة حب النبي صلى الله علية وسلم .

2 ـ إمتثال أمر النبي صلى الله علية وسلم في كل الأمور حتى الدنيوية حياً وميتاً .

3 ـ تواضـــــــــــــــع عمر رضي الله عنة .


ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️



حدث شجار يوماً ما بين أبو ذر وبلال بن رباح رضي الله عن الجميع فما كان من أبو ذر غفر الله لة إلا أن قال لبلال ابن رباح يوم أكرمه الله بالإسلام " يا ابن السوداء " فحزن بلال رضي الله عنة كيف يعير وقد أسلم والإسلام لا يفرق بين الناس فكلهم سواسية فما كان منة إلا أن ذهب للرحمة المسداه يشكو له أبا ذر فنادى الحبيب أبو ذر فقال له " أعيرته بأمة !! إنك امرئ فيك جاهلية " فاغتم أبو ذر وقال " والله أحببت أن تدق عنقي ولا أسمع ذلك الكلام " فذهب في تواضع جم لبلال وقال له " هذا خدي أضعة على الأرض ضع قدمك عليه والله لا أرفعه حتى تضعها " فقال أبو بلال " والله ما كنت أضع قدمي على جبهة سجدت لله " ـ أو كما جاء في الحديث ـ فتعانقا وصفت النفوس بين ذلك الصحابيين الجليلين رضي الله عنهم .


~*~ اشـــــــــــــــــــــــــــــراقات ~*~

1 ـ الصحابة بشر يخطئون ويصيبون لكن العبرة بالتوبة والندم وعدم الإصرار .

2 ـ احترام الصحابة للنبي صلى الله علية وسلم .

3 ـ الإعتذار يزيـــــــــل ما في النفوس حتماً .

4 ـ تواضع أبو ذر رضي الله عنة وانقياده للحق .

5 ـ عظمة المسلم عند ربة عز وجل .

ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️

قال النبي صلى الله علية وسلم لأصحابه يوم بدر " إني قد عرفت رجالاً من بني هاشم قد أُخرجوا كرهاً لا حاجة لهم بقتالنا فمن لقي منكم أحداً من بني هاشم فلا يقتله ومن لقي أبا البختري بن هشام بن الحارث فلا يقتله , ومن لقي العباس بن عبد المطلب فلا يقتله " فجعل الصحابة يلتفت بعضهم إلى بعض , فقال حذيفة بن عتبة بن ربيعة رضي الله عنة ـ " أنقتل أبائنا وأبنائنا وإخواننا ونتركـ العباس والله لئن لقيته لالحمنه السيف في عنقه " فالتفت النبي صلى الله علية وسلم إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنة وقال : " يا عمر أيضرب وجه عم رسول الله صلى الله علية وسلم بالسيف يا أبا حفص !! فقال عمر : فوالله إنها أول مرة يكنني فيها الرسول صلى الله علية وسلم ويقول : أبا حفص , فسل عمر سيفه وقال : يا رسول الله أضرب عنقه فو الله لقد نافق , قال : لا دعة , قال حذيفة رضي الله عنة : والله ما أنا بآمن بعد تلك الكلمة التي قلت يومئذ ولا أزال منها خائفاً والله لا أرى يكفرها عني إلا الشهادة في سبيل الله , فقتل رضي الله عنة شهيداً يوم اليمامة , ـ أو كما جاء في الحديث ـ مرجع القصة شريط قصة سجين للعريفي .


~*~ اشــــــــــــــــراقات ~*~


1 ـ الحذر من الغضب فهو يجر للشر دوماً .

2 ـ الصحابة بشر يخطئون ويصيبون لكن العبرة في أنهم يرجعون للحق متى عرفوه .

3 ـ مراعاة النبي صلى الله علية وسلم مشاعر أصحابه فهو يعلم أنهم مؤمنون يحبون الله ورسوله .

4 ـ " إن الحسنات يذهبن السيئات " .

5 ـ محــــــــاسبة النفس على كلمة تصدر


ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️



جاء أبو سفيان رضي الله عنة سيد قريش بعد أن أسلامة زمن عمر رضي الله عنة ومعه عمرو بن العاص الملقب بداهية العرب فاستاذنا على عمر بن الخطاب رضي الله عنة فلم يُؤذن لهما فجاء الموالي الذين أسلموا وأعزهم الله بالإسلام كبلال ونفر غيرة فاستاذنوا على عمر فأذن لهم فما كان من أبي سفيان رضي الله عنة إلا أن غضب وقال " والله ما ظننت أن أُحبس على باب عمر ويدخل هؤلاء " فقال له عمرو بن العاص " والله ما علينا أن نُحبس على باب عمر ويدخل هؤلاء ولكن علينا أن نُحبس على أبواب الجنة ويدخل هؤلاء لأنهم دُعوا إلى الإسلام فأسرعوا ودُعينا فأبطئنا " ..

~*~ اشـــــــــــــــــراقات ~*~

1 ـ النـــــــاس كلهم سواسية في ميزان الشريعة .

2 ـ حُسن الظن بالمسلم وإلتماس العذر له والذب عنة .

3 ـ ربـــــــــــط أمور الدنيا بأمور الآخرة دوماً حتى يترفع العبد عن هذه الدنيا .

ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️

عن علي رضي الله عنة قال : بعثني رسول الله صلى الله علية وسلم وأبا مرثد الغنوي والزبير بن العوام ـ وكلنا فارس ـ قال : " انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ فإن بها امرأة من المشركين معها كتاب من حاطب بن أبي بلتعة إلى المشركين " فأدركناها تسير على بعير لها حيث قال رسول الله صلى الله علية وسلم فقلنا : الكتاب , فقالت : ما معنا كتاب , فأنخناها فالتمسنا فلم نرَ كتاباً فقلنا : ما كذب رسول الله صلى الله علية وسلم لَتُخرِجِن الكتاب أو لَنُخرِجِن الكتاب أو لنجردنك فلما رأت الجد أهوت إلى حُجْزَتِها وهي مُحْتجِزة بكساء فأخرجته , فانطلقنا بها إلى رسول الله صلى الله علية وسلم فقال عمر : يا رسول الله قد خان الله ورسوله والمؤمنين , فدعني فلأضرب عنقه فقال النبي صلى الله علية وسلم : ما حملك على ما صنعت " ؟ قال حاطب : والله ما بي أن لا أكون مؤمناً بالله ورسوله صلى الله علية وسلم , أردت أن تكون لي عند القوم يد يدفع الله بها عن أهلي ومالي وليس أحد من أصحابك إلا هناك من عشيرته من يدفع الله به عن أهلة وماله فقال النبي صلى الله علية وسلم : " صدق ولا تقولوا له إلا خيراً " فقال عمر : إنه قد خان الله والمؤمنين , فدعني فلأضرب عنقه فقال : " أليس من أهل بدر ؟ " فقال : لعل الله اطلع إلى أهل بدر فقال : اعملوا ما شئتم فقد وجبت لكم الجنة , أو : فقد غفرت لكم " فدمعت عينا عمر وقال : الله ورسوله أعلم . صحيح البخاري .

~*~ اشــــــــــــــــــــــــراقات ~*~


1 ـ الشريف إذا أخطأ لا يُعامل كغيرة كما يقول الدكتور طارق السويدان تعقيباً على هذا الحديث .

2 ـ الصـــــــــــــــــدق منجاة دومــــــــــــــــاً .

3 ـ الله وحـــــــــــــدة الحافظ من كل ســـــــــــــوء

ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️

قال تعالى على لسان ذلك المنافق عبد الله بن أبي سلول " {يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8 وكان له ابنه من المؤمنين الصادقين يقال له عبد الله جاء إلى النبي صلى الله عليه بعد مقولة أبيه الواردة في الآية الكريمة قال : يارسول الله : بلغني أنك تريد قتل أبي فيما قاله عنك فمرني ـ أي كلفني ـ فأنا أحمل لك رأسه !! فوالله لقد علمت الخزرج بأنه ما كان فيها رجل أبر بوالده مني , وإني أخشى أن تأمر غيري فيقتله فلا تطاوعني نفسي أن أنظر إلى قاتل أبي فأقتل مسلماً بكافر !! فقال له صلى الله عليه وسلم : بل نترفق به ونحسن صحبته ما دام فينا !! فانصرف ابنه المؤمن ووقف لأبيه في الطريق على بعض أبواب المدينة وهو راجع من السفر واستل سيفه فلما وصل أبوه " أبو سلول " قال له ابنه : وراءاك !! أي ارجع , فقال له : مالك ويلك ؟ فقال له : والله لا تدخل المدينة حتى تشهد أنك الذليل المهين وأن محمداً صلى الله عليه وسلم هو الأعز المكرم وحتى يأذن لك رسول الله صلى الله عليه وسلم في دخولها !! فشهد على نفسه بأنه هو الذليل المهين وأن محمداً صلى الله عليه وسلم هو الأعز المكرم وبقي محبوساً حتى بلغ الخبر النبي صلى الله عليه وسلم فأذن له في دخول المدينة . المرجع " التفسير الواضح الميسر بقلم خادم الكتاب والسنة الشيخ / علي الصابوني الأستاذ بجامعة أم القرى سابقاً من تفسيره لسورة المنافقون آية 8 " .

~*~ اشــــــــــــــــــراقات ~*~

1
ـ الحرص على عقيدة الولاء والبراء .

2 ـ حب الله ورسوله فوق كل شئ .

3 ـ إخراج الله من أصلاب الكفرة من يعبد الله ويوحده .


4 ـ رفق النبي صلى الله عليه وسلم ورحمته حتى على الكفار .

5 ـ أخذ النبي صلى الله عليه وسلم الناس على الظاهر وهو من يأتيه الوحي من السماء والله قادر على أن يخبره بنفوس البشر ومن يبغضه لكنها سنة سنها لها النبي صلى الله عليه أن نأخذ الناس بالظاهر ونحسن الظن ونوكل السرائر إلى الله .

6 ـ الله ناصر جنده ومعزهم ولو بعد حين



ღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️ღღ♡♥️



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imanyat.moontada.net
 
اشـــــــــــــــراقات إيمــــــــــانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إيمانيات :: المنتدى العام :: منتدى إيمانيات-
انتقل الى: